حيوانات  عاشبة

حيوانات عاشبة

التفتح العلمي والتكنولوجي

التفتح العلمي والتكنولوجي

2المستوى

الوسائل الديداكتيكية : خروف  حقيقي أو لعبة خروف  – مواد غذائية  صالحة  لتغذية خروف  – جدي بقرة – قرص مدمج وآلة عرض

حيوانات عاشبة

حيوانات عاشبة

الأهداف التعلمية

أن يكون الطفل قادرا على تعرف مفهوم عاشب من خلال تعرف  نوعية غذاء الخروف ، الجدي والبقرة

أن يكون الطفل قادرا على تعرف بعض أعضاء الخروف  والجدي والبقرة   وأهميتها في تغذية  أضحية العيد

 

أشكال العملأنشطة الأطفالأنشطة المربية
عمل
جماعي أو فردي حسب الإمكانيات
يقدم الأطفال أجوبة مختلفة عبارة عن فرضيات، يتحققون منها من خلال القيام بالتجربة أو المعاينة المباشرة أو بواسطة شريط أوصور
يعبر الأطفال شفويا عما يأكله الخروف من خلال معرفتهم بالموضوع ، و من خلال المعاينة الميدانية أثناء الزيارة التي تم تنظيمها ، أو من خلال ما يشاهدونه في الشريط
تطرح المربية الوضعية التالية :
إذا أعطينا خروفا جائعا قطعة لحم وجبنا و تبنا ، ماذا سيأكل؟
للتحقق من أجوبة الأطفال ، يمكن للمربية أن تقوم بالتجربة بمشاركة الأطفال بإحضار خروف صغير إلى المؤسسة ، أو في أحد الأمكنة حسب الإمكانيات المتاحة من خلال زيارة جماعية أو فردية لسوق الماشية أو مرآب بالحي أو إسطبل أو حقل بالبادية ، أو أن تعرض شريطا مناسبا، كما يمكنها أن تطلب من الأطفال القيام بالتجربة بالنسبة لمن يمتلك خروفا في منزله ، و مناقشة النتيجة بالقسم.

وضعية انطلاق
عمل في المجموعاتيعمل الأطفال في إطار مجموعات ، كل مجموعة تحاول أن ترسم ما يأكله حيوان معين من الحيوانات التي نضحي بها في عيد الأضحى. ليصلوا جميعهم في الأخير إلى أن هذه الحيوانات تأكل الأعشاب ولا تأكل اللحوم ولذلك فهي حيوانات عاشبة .
يعرض الأطفال رسوماتهم ويعلقون عليها بالحديث عن كيفية اكتشاف هذه الأعضاء ، ومن ساعدهم على ذلك ....
تفتح المربية باب المناقشة مع الأطفال حول الحيوانات التي تصلح أضحية لعيد الأضحى.
ولتوسيع مدارك الأطفال ، تطلب المربية منهم مقارنة تغذية الخروف بالجدي وبالبقرة والعجل شفويا وباستعمال الرسم.
بعد ذلك ، توجه الأطفال إلى استنتاج الخلاصة التي مفادها أن هذه الحيوانات عاشبة لأنها تتغذى على الأعشاب ولا تأكل اللحوم
بناء التعلمات
عمل فردي
أو في المجموعات
يعبر الأطفال عن مكونات الجهاز الهضمي لأضحية العيد ومقارنته بجهاز الإنسان وما يأكل الإنسانتستغل المربية يوم عيد الأضحى ، لتطلب من الأطفال التعرف على بعض أسماء وأدوار أعضاء أضحية العيد التي تستعملها في التغذية ، ورسمهما بمساعدة أحد أفراد الأسرة.
تطلب المربية من الأطفال ذكر مكونات الجهاز الهضمي لأضحية العيد، والتعبير عن دور كل جزء، وكيف ومتى يستعمله الخروف أو الجدي أو البقرة ..وما يأكله به
استثمار
عمل فرديينجز الأطفال التمارين على أوراق خاصة أو على الكراسات
يقوم الأطفال بلعب الأدوار
تقدم المربية تمارين من قبيل أصل بخط بين الحيوان وما يأكله
كما يمكن أن يكون التقويم على شكل لعب أدوار بين بائع مواد غذائية وصاحب خروف يريد أن يشتري غذاء له
تقويم
عمل
جماعي
يقارن الأطفال بين أعضاء الخروف وأعضائهم، ويناقشون ما يأكلونه، وكيف يمكن أن يؤثر على صحتهمتعمل المربية على توجيه الأطفال ، وتحسيسهم بخطورة استعمال الجهاز الهضميامتداد