عقوبة في عطلة العيد

عقوبة في عطلة العيد

الحكايات

الحكايات

عقوبة في عطلة العيد

عقوبة في عطلة العيد

خالد وخديجة أخوان مشاغبان،حين لا يذهبان الى المدرسة ، يقضيان يومهما في اللعب ومشاهدة التلفاز باستمرار
بمناسبة عيد الأضحى اشترت أمهما مزهرية جميلة ووضعتها ببهو المنزل. استغل الأب الفرصة ، فقام بشراء باقة ورد جميلة، وأهداها لزوجته يوم العيد . نالت الباقة إعجاب الأم فصففتها بعناية، ووضعتها في المزهرية وهي تتشممها ، ثم قامت بوضع المزهرية بمكان لائق بالبهو 
كان خالد وخديجة يشاهدان التلفاز في الغرفة المجاورة . ولما أحسا بأن أبويهما منشغلان في المطبخ لإعداد مائدة الطعام، ترك خالد وخديجة التلفاز مشغلا في الغرفة حتى لا يثيرا انتباه أبويهما، وانسلا إلى البهو ، وهما يضحكان بصوت خافت ، وأخذا يمرران المزهرية بينهما ويتشممان الورود
وفجأة اختلفا فيما بينهما حول دوريهما
قالت خديجة : إنه دوري لتشمم الورود
رد خالد : لا إنه دوري
عقبت خديجة: أنت من تشممت الورود آخر مرة
جذب خالد المزهرية، وهو يقول: ليتشمم كل منا الورود متى شاء ، سأقوم بتقسيمها بيننا
ردت خديجة ، وهي تجذب المزهرية: لا .. بل أنا من سيقوم بتقسيم الورود
وبدأ خالد وخديجة يتجاذبان المزهرية بأيديهما، إلى أن سقطت أرضا وانكسرت
حزنت الأم حزنا شديدا ، وغضب أبوهما منهما . وبدل أن يعتذر خالد وخديجة على ما فعلاه ، ذهبا إلى سريريهما، وأخذا يتضاحكان 
كضم الأبوان غضبهما، وفي وقت العشاء، تحلقت الأسرة كاملة لمتابعة سهرة العيد على التلفاز. في هذه اللحظة ، قام الأب وأصدر عقوبة قاسية في حق خالد وخديجة
 » ممنوع مشاهدة التلفاز طيلة أيام عطلة العيد  »