الطفل و العصفور

الطفل و العصفور

الحكايات

الحكايات

الطفل و العصفور

في صباح يوم بارد من أيام فصل الربيع الأولى ، أطل طفل من شباك نافذته ، فرأى عصفورا صغيرا يرتجف وهو يحاول الوقوف على رجليه ، دون أن يقوى على ذلك.
قال الطفل في نفسه:
مسكين هذا العصفور .. لقد تاه عن عشه .. كيف لي أن أساعده ؟ –
أخذ الطفل يفكر في طريقة يساعد بها العصفور ، لكنه احتار. فذهب إلى أبيه وطلب منه أن يساعده قائلا
أبي .. أبي .. أعرف أنك قوي ، وأنك تقدر على كل شيء .. لذلك ساعدني يا أبي لكي أطير –
تعجب الأب من طلب ابنه، وقال له
لماذا تريد أن تطير يا بني؟ –
أريد أن أحمل عصفورا إلى عشه-

قبل الأب ابنه قائلا : ستطير يوما ما يا بني .. ستطير يوما ما .. لكن هذا العصفور لا يحتاج إلى من يحمله، بل يحتاج فقط لمن يساعده على الطيران
رد الطفل باشتياق: كيف؟ كيف يمكنني أن أساعده على الطيران يا أبي ؟
في تلك اللحظة عادت العصفورة الأم، وأطعمت عصفورها الصغير بمنقارها إلى أن شبع، ثم طارت

لم يملك الطفل نفسه ، فصرخ
لماذا لم تحمله أمه ؟ لماذا؟ –
ابتسم الأب في وجه ابنه دون أن يقول شيئا ، فازدادت حيرة الطفل. وما هي إلا دقائق ، حتى دبت الحرارة في جسم العصفور ، فوقف على رجليه ، وحرك جناحيه وأخذ يقفز شيئا فشيئا ، ثم طار عاليا